Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
سرعة القذف

سرعة القذف | أسباب، أعراض، وعلاج

يعتبرُ القذف المبكّر أو سرعة القذف، أحد أكثر الاختلالات الجنسيّة شيوعَاً لدى الرجال. حيثُ يهاجم هذا الشّبح حوالي 30٪ من الرجالِ في العالم. في الماضي، كانتْ هذه الظاهرة تُعامل بالرَفض ولم يتعرَّف عليها الطبّ على أنَّها مشكلة حقيقيّة. لكنّها اليوم، تحظَى بالاهتمامِ الذي تستحقّه لما لها من أهميّة في التحكُّم بجودةِ العلاقة الزوجيّة. سنتعرَّف في هذا المقال، على سرعة القذف، أعراضُها، أسبابها، وطرق العلاج الممكنة للتخلُّص منها. تابع معنا….

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ HAMMER OF THOR الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع هامر اوف ثور جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.




لشراء HAMMER OF THOR في مصر

مميّزات HAMMER OF THOR

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في HAMMER OF THOR

حاز هامر اوف ثور على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر HAMMER OF THOR

لشراء HAMMER OF THOR في مصر

يتوفّر HAMMER OF THOR بسعر 749 جنيه مصري بدلاً من 1198، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

لشراء HAMMER OF THOR في مصر

ماهي سرعة القذف

يمكنُ التحدُّث عن سُرعة القذف عندما يقذفُ الرجل في معظمِ الحالات قبل أنْ يُرضي زوجَته. ومن وجهةِ نظر طبيّة، يمكن اعتبارُ سُرعة القذف حالةً يكون فيها الرجل غير قادرٍ على إطالَةِ الجماع لأكثرِ من دقيقةٍ واحِدة. وتجدرُ الإشارة، إلى أنَّ هذا الاضطراب هو التشخيصُ الأكثر شيوعَاً الذي يواجِهه أخصّائي الأمراض الجنسيّة في مكتبه. ويُعتقدُ أيضا أنَّه أكثرِ شيوعَاً من ضعفِ الانتصاب، ويؤثِّر بشكلٍ سلبيّ على جودةِ العلاقة بين الزوجين.

أعراض سُرعة القذف

أعراض سرعة القذف
أعراض سرعة القذف

القذفُ بعد أقلّ من 3 دقائق منذ بدايةِ الإيلاج، أو عندما تكونُ الحركة ذهاباً وإياباً أقلّ من 11 بعد الإيلاج يمكن تضمينها في دائرة سرعة القذف. وتشمل الأعراضُ الأُخرى لسرعة القذف ما يلي:

  • القذف مباشرةً بعد الإيلاج.
  • القذف بأدنى قدرٍ من التّحفيز وبدون ملامسة.

وممّا لا شكَّ فيه، أنَّ هذه الحالة في النهاية سوف تُزعج الزوجة وتجعلُ الرجل يعاني من ضغوطٍ وقلقٍ مضاعفين. وأيضا قدّ يفقدُ الرجل الثقة في نفسه، ممّا يؤدّي في النهاية إلى الخوف من ممارسةِ الجنس.

أسباب سرعة القذف

السببُ الدقيق لسرعةِ القذف غير معروف، حيثُ كان يعتقد في السابق أنَّها مجرَّد مشكلة نفسيّة. لكن يعرفُ الأطباء الآن أنَّ سُرعة القذف تنطوي على تفاعلٍ معقّد من العوامل النفسيّة والبيولوجيّة. سنُلقي الآن نظرة على أبرزِ الأسباب التي تؤدي للقذفِ المبكّر:

الأسباب النفسيّة لسرعة القذف

تشمل العوامل النفسيّة التي قدّ تلعب دوراً في هذا الخلل ما يلي:

  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • العنف الجنسي.
  • مشاكل العلاقة.
  • التجارب الجنسيّة المبكّرة.
  • الشعور بالذنب الذي يقلِّل من رغبتك في ممارسةِ الجنس، ممّا يدفعكَ للقذف.

كما يمكن أنْ يلعب الإجهاد العاطفي أو العقلي في أيِّ مجال من مجالاتِ حياتك دوراً في سُرعة القذف.

الأسباب البيولوجية لسرعة القذف

قد تلعبُ بعض العوامل البيولوجيّة دوراً في سرعة القذف، بما في ذلك:

  • الصفات الوراثيّة.
  • الحساسيّة المفرطة للقضيب.
  • مستويات غير طبيعيّة من الهرمونات.
  • التهاب وعدوى البروستاتا أو مجرى البول.
  • مستويات غير طبيعية من المواد الكيميائيّة في الدماغ تسمّى بـ النواقل العصبيّة.
  • الضعف الجنسي: قدّ يندفع الرجال الذين يشعرونَ بالقلقِ من جودةِ الانتصاب أثناء ممارسةِ الجنس إلى القذف، وهو أمرٌ يصعب تغييره.

تشخيص سرعة القذف

عادةً ما يكون التشخيص بسيطاً للغاية. ومع ذلك، قدّ يطرح الطبيب عدداً من الأسئلة الشخصيّة للغاية وربما يطلبُ من زوجتك أيضا المشاركَة في المقابَلة. في حين أنَّه قدّ يشعر كلّ منكما بعدمِ الارتياح للتحدُّث بصراحَة عن الجِنس، إلّا أنَّه يمكن أنْ يساعد الطبيب في تحديدِ السبب والتوصُّل إلى العلاجِ المناسب. عموماً، سيتمُّ طرح العديد من الأسئلة وإجراء الفحص البدني أيضا. إذ يمكن أنْ تتعرَّض لأحدِ الأسئلة التالية :

  • هل تستخدم أي دواء بانتظام؟
  • كم مرة تعرّضت لسرعة القذف؟
  • هلّ تحدث سرعة القذف إذا مارست العادة السريّة؟
  • هل توجد خلافات أو مخاوف تتعلَّق بعلاقتكَ مع زوجتك؟
  • هَل تعاني من سرعة القذف في كلّ مرة تمارس فيها الجنس؟
  • هل تعاني من صعوبَة في تحقيقِ الانتصاب أو الحفاظ عليه؟
  • كيف تؤثِّر سرعة القذف على حياتك الجنسيّة ونوعيّة حياتك؟
  • هل يمكن أنْ تكون الأعراض مرتبطة بمعتقداتك الدينيّة أو نتيجة لتجربة جنسيّة مبكِّرة؟

متى يجبُ عليك طلب المساعدة الطبيّة ؟

يجب عليك التحدُّث مع الطبيب إذا كنتَ تقوم بالقذف في وقتٍ أبكر ممّا تريد أنتَ أو زوجتك في معظم اللقاءَات الجنسيّة. حيثُ يشعر الكثير من الرجالِ الذين يعانونَ من سرعة القذف بالإحباطِ وحتّى بالخجل. لكن من الجيّد معرفَةُ أنَّ المشكلة متكرِّرة وأنَّه ينبغي فِعلُ شيءٍ حيالها. لذلك، تحدَّث إلى أخصّائي الأمراض الجنسيّة إذا كان ذلك يسبِّب لك أو لزوجتكَ مشاكِل مزعجة. وبعد العلاج، يمكنكَ الحصول والتمتُّع بحياةٍ جنسيّة أفضل.

علاج سرعة القذف

تشملُ خيارات العلاج الشائعة لهذهِ الحالة؛ الأساليب السلوكيًة، التخدير الموضعي والأدوية الكيميائيّة. لكن ضَع في اعتبارك أنَّ العثور على العلاجِ المناسب، أو مجموعة العلاجاتِ المناسبة قدً يستغرقُ وقتاً طويلاً بالنسبةِ لك. لذا، قدّ يكون العلاج السلوكي المقترنُ بالأدوية الطريقة الأكثر فعاليّة. عموما، سنُبيّن الآن أغلب الطرق التي يمكنُ أنْ تساهم في علاجِ هذا الخلل…

1. تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل)

 تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل)
تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل)

قدّ تقلِّل عضلات قاعِ الحوض الضعيفة من قدرتكَ على تأخيرِ القذف. لذا يمكن أنْ تساعد تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل) في تقويةِ هذه العضلات. وللقيام بهذهِ التمارين، يجبُ البحث عن العضلاتِ المناسبة لذلك. ولتحديد العضلات المطلوبة، حاول التوقَّف عن التبوُّل في منتصف تدفّق البول أو شد العضلات التي تمنع مرور الغازات. عند القيامِ بهذه المناورات، يتمُّ استخدام عضلات قاع الحوض.

بمجرّد تحديدِ عضلات قاع الحوض، يمكنك أداء التمارين في أيِّ وضع، على الرغم من أنه قد يكون من الأسهل القيام بها في البداية وأنتَ مستلقٍ على ظهرك وفق ما يلي:

  • شدّ عضلات قاع حوضك، واستمرّ في الانقباضِ لمدّة ثلاث ثوانٍ، ثم استرخ لمدّة ثلاث ثوانٍ. وكرِّر ذلك عدّة مرات متتالية في اليوم.
  • عندما تصبح عضلاتك قويّة، حاول القيام بتمارين كيجل أثناءَ الجلوس أو الوقوف أو المَشي. وللحصول على أفضل النتائِج، ركّز فقط على شدِّ عضلات قاع الحوض.
  • احرِص على عدمِ شدّ عضلات البطن، الفخذ، أو الورك. ولا تكتِم أنفاسك. بدلاً من ذلك، تنفَّس بحريّة أثناء ممارسَة التمرين. وضَع في اعتبارك أنَّك ينبغي أنْ تتدرَّب ثلاث مجموعاتٍ على الأقلّ في اليوم، كلّ منها 10 عدّات.

2. تقنية التوقُّف والضغط لعلاج سرعة القذف

تقنية التوقُّف والضغط لعلاج سرعة القذف
تقنية التوقُّف والضغط لعلاج سرعة القذف

تسمّى أيضا بتقنيّة ضغط الإيقاف المؤقّت. وللقيام بهذه التقنيّة، ابدأ النشاط الجنسي كالمعتاد، بما في ذلك تحفيز القضيب حتّى تصبح جاهزاً تقريباً للقذف. ثم اطلب من زوجتك الضغط على نهايةِ القضيب عند النقطة التي يلتقي فيها الرأس (الحشفة) بالجسم، مع الاستمرارِ في الضغط لبضعِ ثوانٍ، وذلك للقضاءِ على الرغبة في القذف. اطلب من زوجتك أنْ تكرّر عمليّة الضغط إذا لزم الأمر. ومن خلالِ التكرار عدّة مرّات (حسب الضرورة)، يمكنكَ الاستمرار في ممارسةِ الجنس مع زوجتك دون القذف بسرعة.

بعدَ عدّة جلساتٍ تدريبيّة، قدّ تُصبح معرفة كيفيّة تأخير القذف أمراً لا يتطلَّب تطبيق طريقة التوقُّف والضغط. وإذا تسبَّبت هذهِ الطريقة في الشعورِ بالألَم أو الانزعاج، فهناكَ طريقة أخرى وهي إيقاف الإثارَة الجنسيّة قبل القذف. ويتوجَّب عليك فيها ايقافُ التحفيز (الانتظارُ حتّى ينخفِض ​​مستوى الإثارَة)، ثم تبدَأ من جديد. إذ يعرف هذا الأسلوب باسم تقنيّة التوقُّف والبدء.

3. الواقي الذكري

الواقي الذكري في علاج سرعة القذف
استخدام الواقي الذكري في علاج سرعة القذف

قدّ يقلِّل الواقي الذكري من حساسيّة القضيب، ممّا قدّ يساعد في تأخيرِ القذف. حيث تتوفّر العديدُ من الواقيات الذكريّة في الأسواق، تحتوي على مواد مخدِّرة مثل البنزوكائين أو الليدوكائين. أو قدّ تكونُ مصنوعَة من مادةِ اللاتكس السميكة، والتي يمكنُ أنْ تخفِّف من مستوى الإثارة الجنسيّة بشكلٍ كبير. بالتالي، يتمُّ تأجيل إطلاق السائل المنوي لوقتٍ لاحق، ممّا يؤدّي للحفاظ على الانتصاب لأطولِ فترةٍ ممكنة.

4. الكريمات والبخّاخات الموضعيّة لعلاج سرعة القذف

الكريمات والبخاخات الموضعية لعلاج سرعة القذف
الكريمات والبخاخات الموضعية لعلاج سرعة القذف

تُستخدم كريمات وبخّاخات التأخير التي تحتوي على مواد مخدّرة مثل البنزوكائين، الليدوكائين، أو البريلوكائين أحياناً لعلاجِ سرعة القذف. بحيث تُفرك هذه المنتجات على القضيبِ قبل ممارسة الجنس بـ 10 إلى 15 دقيقة لتقليلِ الإحساس وتأجيل القذف. وتجدرُ الإشارة إلى أنَّ بعض أنواع الكريمات تتطلَّب وصفةً طبيّة من أجلِ الحصول عليها. ومع ذلك، تتوفّر بخّاخات الليدوكائين لسرعة القذف بدون وصفة طبيّة.

على الرغم من أنَّ أدوية التخدير الموضعيّة فعّالة وتعمل بشكلٍ جيّد، إلّا أنَّ لها آثاراً جانبيّة محتملة. فعلى سبيل المثال، أفاد بعضُ الرجال أنَّ الحساسيّة لديهم تنخفضُ مؤقّتاً، ممّا يقلِّل من المتعة الجنسيّة. 

5. الأدوية الفمويّة لعلاجِ سرعة القذف

العديدُ من الأدوية قد تؤخّر النشوة الجنسيّة. وعلى الرغم من عدم اعتماد أيّ من هذهِ الأدوية على وجه التحديد من قبلِ إدارة الغذاء والدواء الأمريكيّة لعلاج سرعة القذف، فإنَّ بعض هذه الأدوية، بما في ذلك مضادّات الاكتئاب، المسكّنات، ومثبِّطات الفوسفوديستيراز من النوعِ الخامس، تستخدم لهذا الغرض. حيثُ يمكن وصفُ هذه الأدوية عند الطلب أو على أساسٍ يوميّ ويمكن إعطاؤها بمفردها أو بالاشتراك مع علاجاتٍ أُخرى.

من الآثار الجانبيّة لبعض مضادّات الاكتئاب تأخير النشوة الجنسيّة. لهذا السبب، تستخدم مثبِّطات إعادة قبط السيروتونين الانتقائيّة مثل دابوكستين، سكيتالوبرام، سيرترالين، باروكستين، أو فلوكستين للمساعدة في تأخيرِ القذف.

الأسئلة الشائعة

في حال علاج سرعة القذف بالأدوية الفمويّة، كم يستغرقُ ظهور النتائج؟

عادةً ما تستغرقُ هذه الأدوية من 5 إلى 10 أيام لبدء ظهور مفعولها. لكن قدّ يستغرقُ الأمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لرؤية التأثير الكامل.

ما هو الوقت الطبيعي للجماع الطبيعي والقذف؟

عادةً، يتراوح وقتُ الجماع من 3 إلى 10 دقائق بين الناس من لحظةِ الاختراق، في هذهِ الحالة يسمّى القذف طبيعي. وتجدرُ الإشارة، إلى أنَّ تعاون الأزواج في تحقيقِ هزّة الجماع هو أساسُ المتعة الجنسيّة.

هل سرعة القذف خطيرة؟

على الرغم من أنَّ سرعة القذف لا تزيدُ من خطر تعرُّضك لمشاكل صحيّة خطيرة، إلّا أنَّها قد تخلقُ ضغوطاً في حياتك الشخصيّة على شكل:

  • مشاكل مع زوجتك التي لا تحصل على المتعة من العلاقة الجنسيّة.
  • يمكن أنْ يؤدّي القذف المبكِّر أحياناً إلى صعوبة أو استحالة الإخصاب إذا تمَّ القذف خارج المهبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى