Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب | أسباب، أعراض، تشخيص، وعلاج

يُعد الضعف الجنسي من المضاعفاتِ التي تحدُثُ عند الرجال وعادةً ما تصيب 1 من كل 5 أشخاص في مختلفِ الفئات العمريّة. يؤدّي ضعف الانتصاب إلى ارتخاءِ القضيب، ونتيجةً لذلك يفقِدُ الرجل قدرتَهُ على ممارسةِ الجنس. ومن ثم، فإنَّ هذه المشكلة ستكون مؤثّرة للغاية على ثقةِ الرجال بأنفسهم، كما ستؤثِّر على نوعيّة الحياةِ الزوجيّة. قدّ يؤدّي الإهمال هنا إلى تفاقمِ المشاكل بين الزوجين، ممّا قدّ يؤدّي في نهايةِ المطاف لحدوث الانفصال. لذا خذْ الأمر على محمّل الجد واتّخذ الإجراءَات المناسبة. دعماً للثقافَة الجنسيّة، تعمّدنا في هذا المقال، توضيح أهمِّ الأمور المتعلِّقة بضعف الانتصاب، وذلك كي تكون على درايةٍ كاملة بكيفيّة التعامل مع هذهِ المشكلة.

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ HAMMER OF THOR الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع هامر اوف ثور جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.




لشراء HAMMER OF THOR في مصر

مميّزات HAMMER OF THOR

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في HAMMER OF THOR

حاز هامر اوف ثور على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر HAMMER OF THOR

لشراء HAMMER OF THOR في مصر

يتوفّر HAMMER OF THOR بسعر 749 جنيه مصري بدلاً من 1198، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

لشراء HAMMER OF THOR في مصر

ما هو ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب هو عدمُ القدرة الجزئيّة أو الكاملة على الحفاظ على انتصابِ القضيب بالصلابةِ الكافية ولفترةٍ زمنيَّة كافية لممارسة جنسيّة مُرضية. ويحدثُ عندما لا تمتلئ الأجسام الكهفيّة في القضيب بالدم بشكلٍ كافٍ. إذ يؤثِّر ضعف الانتصاب على ما يقارب نصف الرجال بعد سنِّ الخمسين، وربما قبل ذلك بين سن الـ 25 و 40 عاماً. ومع ذلك، قدّ يعاني معظمُ الرجال من مشاكِل مؤقَّتة في الانتصاب لفترةٍ قصيرة من حياتهم.

كيف يحدث الانتصاب

كيف يحدث الانتصاب
كيف يحدث الانتصاب ؟

يحدثُ الانتصاب بسببِ سحب الدم إلى القضيب عند إثارةِ الرجل جنسياً. يصاحِب هذه العمليّة تسارُع في ضرباتِ القلب، ارتفاع ضغط الدم، وتنفُّسٌ عميق. ومن أجل حدوثِ الانتصاب، يجبُ أنْ تتمدّد الشرايين، ثم يتدفَّق الدم إلى الأجسامِ الكهفيّة في القضيب، ممّا يؤدّي لامتلائِها فيتضخَّم القضيب وينتصِب.

يمكن أنْ يتأثَّر الانتصاب إلى حدٍّ ما بالإرادة، ولكنَّه في نفسِ الوقت ردُّ فعلٍ تلقائِي. إذ يقَع مركز الإرادة لهذا الإجراء في الدماغِ المتوسِّط، ويتمُّ التحكُّم في ردودِ الفعل بواسِطةِ الحبل الشوكي. فإذا لم يحدث الانتصاب عند بعضِ الرجال أو حدثَ في وقتٍ غير مناسب، فإنَّ عمل المركز في الدماغ هو المسؤول عن ذلك فقط.

أسباب ضعف الانتصاب

يمكن أنْ يرتبط ضعف الانتصاب بأمراضٍ أُخرى، لذا تذكَّر ذلك ولا تقلِّل من شأنِ الفَحص الذي قدّ يطلبه الطبيب. بشكلٍ شائِع، يمكنُ تقسيم أسباب ضعف الانتصاب إلى نفسيّة المنشَأ (20٪)، بنيويّة المنشَأ (80٪)، أو مزيج من الاثنين مَعاً. فيما يلي مجموعَةٌ من العوامِل التي قدّ تؤثِّر على أداءِ الرجل أثناء الجماع، أو قدّ تُسبِّب ضعفاً في الانتصاب:

  • إصابة في المنطقة التناسليّة.
  • نقص هرمون التستوستيرون.
  • استهلاك بعض الأدوية مثل أدوية ضبط ضغط الدم، مضادّات الهيستامين، أدوية الاكتئاب، والمواد الأفيونيّة.
  • تلعبُ عوامل نمط الحياة: الاكتئاب، التوتُّر، القلق، قلّة ممارسة الرياضة، وزيادة الوزن دوراً أساسيّاً في جودَةِ الانتصاب. كما أنَّ نمط الحياة غير الصحّي، ضغوط العمل، التدخين، واستهلاك الكحول من العوامل الأُخرى للضعف الجنسيّ.
  • الأمراض: لوكيميا الدم، داء السكّري، سرطان البروستاتا، القولون، أمراض القلب والأوعية الدمويّة، السُمنة، ارتفاع الكوليسترول، تصلُّب الشرايين، التصلُّب المتعدِّد، وأمراضُ الغدّة الدرقيّة تؤثِّر أيضا على وظيفةِ الانتصاب.

تأثير ضعف الانتصاب على الحياةِ الزوجيّة

ممّا لا شكَّ فيه، أنَّ خلل ضعف الانتصاب يمكن أنْ يعقِّد الزوجة التي لا تمتلِكُ الفِهم الكافي لمشاكِلك. فإمّا أنْ تقلق من أنَّها لم تعد جذّابة بما يكفي بالنسبةِ لك، أو أنَّك لا تريدها كما ينبغي. على العكسِ من ذلك، ربّما ترى أنَّك وجدت بالفعل موضوعاً آخر مثيراً للاهتمام وأنَّ الخيانة الزوجيّة تلوحُ في الأفُق. أيضا قدّ تتفهَّم مشاكِلك، لكنّها لا تعرفُ كيف تساعدُك في حلِّها. عموما، أساسُ كلّ شيء هو التواصُل الصريح، تحدَّث مع زوجتكَ بعقلانيّة عن مشكلتك، أو قمْ بزيارةِ أحد الخبراء لتشخيصِ الحالة.

أعراض ضعف الانتصاب

تتجلّى أعراض ضعف الانتصاب في عدمِ القدرة على تحقيقِ انتصابٍ طبيعيّ وثابِت. أو عَدم كفاية انتصابِ القضيب وصعوبة الحفاظ على الانتصاب أثناءَ الجماع. ومع ذلك، في جميع الظروف، من الضروري دائماً مناقشة هذا الاضطراب مع الطبيب وإجراء التشخيص الصحيح. عموما، لا يمكنُ اعتبار كلّ فشل في العلاقَة ضعف في الانتصاب. لكن إذا حدثت الأعراضُ السابِقة في كثيرٍ من الأحيان وتكرَّرت لفترةٍ طويلَة (عدّة أشهر) يمكن أنْ تكون مشكِلة حقيقية. أخيرا، ضع في بالك، أنّ هذا الاضطراب لا يؤثّر على الصحّة الجنسيّة للرجل فحسب، بلّ يؤثّر أيضا على صحّته العامة والعلاقات الأُسريّة ومتعة الحياة.

تشخيص ضعف الانتصاب

قبل بدءِ العلاج، يجبُ ملاحظة أنَّ ضعف الانتصاب يمكن أنْ يكون في كثيرٍ من الأحيان العلامَة الأولَى لمرضٍ ما، مثل مرض السكري، أمراضِ القلب التاجيّة ، السكتَة الدماغيّة، وما إلى ذلك. ولهذا السّبب، من المستحسَن فحصُ المريض بشكلٍ عام وليسَ فقط من أجلِ خلل الانتصاب. عمومَا، تطوّرت طرق تشخيص مشاكِل الانتصاب بشكلٍ ملحوظ في السنواتِ الأخيرة، ويرجِع ذلك أساسَاً إلى استخدامِ الموجات فوق الصوتيّة.

التشخيصُ اليوم في الغالب غير جراحي ودقيق جدّاً، والأساس هو التاريخُ الطبّي الشامِل والفحص البدني أيضا. فأثناء الفحص البدني، يتمُّ التركيز على منطقةِ الحوض والقضيب على وجهِ الخصوص. من الضروريّ أيضا فحصُ القضيب أثناء الراحَة وأثناء الانتصاب (وذلكَ بعد إعطاءِ المريض مادّة فعّالة في الأوعية تؤدّي للانتصاب). أيضا يعدُّ الفحص بالموجاتِ فوق الصوتيّة وقياس تدفُّقات الأوعية جزءاً لا يتجزَّأ من تشخيص ضعف الانتصاب. وتجدرُ الإشارَة إلى أنَّ هذهِ الإجراءَات غير مؤلِمة وغير جراحيّة. تشمُلُ طرق الفحص الأُخرى، فحوصات الأشعة السينيّة باستخدام عامل التباين، ويتم إجراؤها بشكلٍ استثنائي فقط.

علاج ضعف الانتصاب

يعتمدُ العلاج المناسب على العاملِ المسبِّب لذلك. حيثُ أنَّ معدَّل نجاح علاج ضعف الانتصاب مرتفعٌ اليوم، لكن الشرط الأساسي لذلك؛ هو التواصل مع المريض والفحص أو التشخيص الدقيق لمعرفةِ سبب المشكِلة. تتضمَّن العلاجات المتاحَة للضعف الجنسي عند الرجال ما يلي:

1. الأدوية الفمويّة

أساسُ العلاج في هذهِ الحالة!! هو إزالةُ العوامل القابلة للعكس والتي قدّ تُساهِم في ضعفِ الانتصاب. وذلك عن طريقِ إعطاء الأدوية القادِرة على زيادةِ تدفُّق الدم إلى الأجسام الكهفيّة. وجديرٌ بالذكر، أنَّ أشهر هذهِ المواد سيلدينافيل المعروفة بالفياجرا، تادالافيل، فاردينافيل، وأفانافيل. بحيث تختلفُ الاستجابة الفرديّة لكلِّ شخص بما يتعلَّق ببدءِ المفعول واستمراره بحسبِ كلّ شخص ونوع المادّة التي تمَّ استخدامها. لكن في المجمل، تستغرقُ هذهِ الأدوية حوالي 30 دقيقة حتّى تعمل، ويمكن أنْ يستمرّ تأثيرها لعدّة ساعات.

2. الحقن داخل الأجسام الكهفيّة للقضيب

الحقن داخل الأجسام الكهفيّة للقضيب
الحقن داخل الأجسام الكهفيّة للقضيب

يتمُّ استخدام هذا الخَيار، عندما يكون العلاجُ الموصوف أعلاه غير فعّال. وغالباً ما يتمُّ استخدام حاصرات البروستاجلاندين E في هذهِ الطريقة. لهذا السبب يلزمُ تعاون المريض بشكلٍ جيّد مع الطبيب كي يتعلّم كيف يحقنُ نفسه بنفسه. ميزةُ هذه الطريقة هي الكفاءة العالية جدّاً، وعيبها طريقةُ التطبيق التي لا يُفضّلها الرجال. أيضا، النقطة الأساسيّة التي يجبُ أخذُها بالحسبان!!! هي زيادَةُ خطر التعرُّض لانتصابٍ طويل الأمد، والذي لم يعُد مرتبطاً بالمنبهاتِ المثيرَة. لذا يجبُ الحذر عند اتّباع هذا الإجراء لعلاجِ ضعف الانتصاب.

3. العلاج الطبيعي البديل لضعف الانتصاب

بالطبع هناك علاجاتٌ بديلة لضعف الانتصاب، وقدّ ساعَدت بالفعل العديد من الرجال. تشمُلُ هذه الفئة بشكل أساسي الأعشاب، المكوّنات الطبيعيّة، المستخلصات النباتيّة، والمكمّلات الغذائيّة. وتجدُرُ الإشارَة، إلى أنَّ هذا الشكل من أشكالِ العلاج غير ضار تماماً ولا يسبِّب آثار جانبيّة مزعجة. حيثُ تعتبر الماكا البيروفيّة، عشبة العنزة، الحلبة، الجنكة بيلوبا، الجينسنغ، والمنشار بالميتو أكثر الأعشاب الطبيعيّة التي تساعدُ في تخفيف حدّة ضعف الانتصاب. ومع ذلك، يبقى السؤالُ حول مدى فعاليّتها العلاجيّة.

4. علاج ضعف الانتصاب باستخدام مضخّة الفراغ

علاج ضعف الانتصاب باستخدام مضخّة الفراغ
علاج ضعف الانتصاب باستخدام مضخّة الفراغ

البديلُ الآخر للعلاج هو استخدامُ المضخّات الفراغيّة، والتي تؤدّي إلى الانتصاب تحتَ تأثير الضغط. وبعد تحقيقِ الانتصاب الكامل، يتمُّ إزالة حلقة بلاستيكيّة خاصّة عند جذرِ القضيب من المضخّة، ممّا يؤدّي لمنع تدفّق الدم والحفاظ على الانتصاب لوقتٍ أطوَل. وتجدرُ الإشارة، إلى أنَّ استخدام مضخّات التفريغ غير المتجانِسة يمكنُ أنْ يكونَ خطيراً. لذلك، يُنصَح بشراء هكذا منتجات من المراكِز ذات السمعة الطيّبة.

5. العلاج بموجات الصدمة

وهو علاجٌ غير جراحي يتمُّ فيه استعادة البنية الطبيعيّة للأنسجة المتضرِّرة. حيث تصطدم الموجات مباشرةً بالأوعية الدمويّة المختلّة وتتسبَّب في مرورها. وعندما يتمُّ استعادة بنية الأوعية الدمويّة في منطقةِ الأجسام الكهفيّة، تصلُ إليها كميّة الدم اللازمة للانتصاب الجيّد للقضيب. تعدُّ هذه الطريقة ثورة في علاجِ ضعف الانتصاب، ويرجع ذلك أساساً إلى أنَّها علاجٌ للمرض، وليست مجرّد طريقة للتخلُّص من الأعراض.

6. العلاج الجراحي

في حالة الفشل التام للعلاجِ الموصوف أعلاه، يمكنُ اللجوء إلى دعامات القضيب الاصطناعيّة. المبدأ في هذهِ الوسيلة، هو إجراء عمليّة يتم خلالها إزالة الأنسجة الوظيفيّة للأجسامِ الكهفيّة، وإدخالُ طرفٍ اصطناعي مكانها، وهذه خطوة لا رجوعَ فيها. يمكن أنْ تكون الدعامات الاصطناعيّة شبه صلبة أو قابلة للنفخ جزئيّاً. حيثُ إنَّ النوع الأوّل يُبقي القضيب في حالة انتصاب ثابتة، أمّا النوع الثاني يحقِّق الانتصاب حسب رغبة المريض. أخيرا يعتبرُ النوع الأوّل من الدعامات الاصطناعيّة أقل تكلفة ولكنه أقلّ شعور بالراحة، والعكسُ صحيح بالنسبةِ للدعامات الاصطناعيّة القابلة للنفخ.

الوقاية من ضعف الانتصاب

لكي يقي الرجل نفسهُ من مشاكِل الانتصاب أو الأمراض الأُخرى، من الضروري أنْ يتّبع أسلوب حياة منتظم وصحّي. حيث يجب أنْ يتعلَّم المرء إعداد نظام غذائي متنوّع، ويخصِّص بعض الوقت لممارسةِ النشاط البدني. وعلى العكسِ من ذلك، ينبغي تقليلُ الجهد العقليّ والمواقف المجهدة بدنيّاً، أيضا يُنصح بتجنُّب التدخين، المخدّرات، والمشروبَات الكحوليّة. كما ينبغِي تنظيم العلاقَة الجنسيّة، والاهتمام بجميعِ التفاصيل المتعلِّقة بها. فمن خلالِ هذهِ الإجراءَات البسيطَة، يمكنُ محاربَة ضعف الانتصاب والوقايَة من حدوثِه.

الأسئلة الشائعة

  1. من هم الأشخاص الأكثر تعرُّضاً لضعف الانتصاب ؟

من حيث المبدأ، كلُّ الرجال معرّضون لخطر هذا الاضطراب الجنسي. لكن يزدادُ عامل الخطر مع التقدُّم في السن، نمط الحياة السيء، وأيضا في حالِ التعرُّض للإجهاد لفترةٍ طويلة.

2. ماذا أفعل إذا تعرّضت لمشكلة ضعف الانتصاب في بعض الأحيان فقط ؟

لا تعني المشكلة العرضيّة في الحصولِ على الانتصاب والحفاظ عليه أنَّك تعاني من شكلٍ من أشكال ضعف الانتصاب الذي يتطلَّب علاجاً جديّاً. من ناحيةٍ أُخرى، نوصي بعدمِ التقليل من أهميّة هذه المشكلة إذا تكرّرت في كثيرٍ من الأحيان.

3. ما مدى تأثير نمط الحياة على جودةِ الانتصاب ؟

أكثر بكثير مما تعتقد. على الرغم من أنَّ السبب الأكثر شيوعاً هو ضعف العضلات الملساء للأوعية الدمويّة التي تغذّي القضيب. إلّا أنَّ تناول الأطعمة غير الصحيّة والإجهاد أو التدخين وشرب الكحول وما شابَه ذلك لها تأثير أيضا. بالتالي، إنَّ هذه العوامل تؤدّي إلى تفاقمِ مشكلة ضعف الانتصاب.

4. هل يمكن لمضخّات التفريغ أنْ تساعِد في إنهاء الضعف الجنسي ؟

تعتمدُ طريقة حلّ مشكلة عدم أو ضعف الانتصاب باستخدام مضخّات التفريغ، على خلقِ ضغط سلبي يؤدّي إلى امتصاصِ الدم في الجسم الكهفي لتحقيقِ الانتصاب. ومع ذلك، فإنَّ هذه الطريقة لنْ تقضي على سبب المشكلة وهي في رأيي مجرَّد حلّ مؤقَّت وقصير المَدى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى